cover
Contact Name
Moch. Khafidz Fuad Raya
Contact Email
hafidzraya@yahoo.co.id
Phone
-
Journal Mail Official
hafidzraya@yahoo.co.id
Editorial Address
-
Location
Kab. pasuruan,
Jawa timur
INDONESIA
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab
ISSN : 26232421     EISSN : 26542579     DOI : -
Core Subject : Education,
Lughawiyy?t: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab is a peer-reviewed journal on Arabic education in the world. This journal is published by the Educational Arabic Department, Faculty of Tarbiyah, Institut Agama Islam Darullughah Wadda’wah Bangil Pasuruan.
Arjuna Subject : -
Articles 5 Documents
Search results for , issue "Vol 1 No 1 (2018)" : 5 Documents clear
اللغة العربية الفصحى وتعليمها في جامعة دار اللغة والدعوة Moh. Thohiri Habib
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab Vol 1 No 1 (2018)
Publisher : Fakultas Tarbiyah Program Studi Pendidikan Bahasa Arab Institut Agama Islam Darullughah Wadda'wah Pasuruan

Show Abstract | Download Original | Original Source | Check in Google Scholar | DOI: 10.38073/lughawiyyat.v1i1.125

Abstract

مستخلص: تنقسم اللغة العربية إلى الفصحى والعامية. فالفصحى تدرس في المؤسسات والمدارس والمعاهد في إندزنيسيا. ومئسسة دار اللغة والدعوة -التي ينتسب إليها مؤسسة رسمية وغير رسمية- تشتهر بتعليم اللغة العربية وترقيتها بجاوا الشرقية. وهناك ظاهرة من ظواهر لغوية غريبة في هذه المؤسسة حيث ينتشر عدة المفردات العامية بل المجهولة المصدر. وتأثر وجود هذه الظاهرة بخلفية الطلاب التي معظمهم من سلالة عربية. كانت العامية لم تدرس في المؤسسة كما تدرس الفصحى. مهما كان الأمر كذلك, إن انتشار العامية لدى الطلبة بالطبع يؤثر تدريس الفصحى كثيرا كان أو قليلا. ففي هذا البحث تقدم الكلتب بعرض ما يتعلق بتعليم الفصحى, وأضيف إلى ذلك بعض المحاولات التي لا بد من عمله لأجل أن تكون الفصحى هي العليا, ومع ذلك يدكر أيضا ما يتعلق بتعليم اللغة العربية من حيث الطريقة والوسائل والمواد وغيرها. الكلمات المفتاحية: الفصحى, تدريس اللغة, العامية
استخدام المدخل الاتصالي على أساس التفاهم الثقافي لترقية مهارة الكلام Alvia Putri Primasari
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab Vol 1 No 1 (2018)
Publisher : Fakultas Tarbiyah Program Studi Pendidikan Bahasa Arab Institut Agama Islam Darullughah Wadda'wah Pasuruan

Show Abstract | Download Original | Original Source | Check in Google Scholar | DOI: 10.38073/lughawiyyat.v1i1.126

Abstract

مستخلص تتطلب مهارات التحدث التدريب المتواصل ، وإدراك الطالب يتقن اللغة العربية ببراعة ، فهي أساليب وطرق مناسبة للطلاب. أحد الأساليب لتحسين مهارة التحدث هو نهج التواصل القائم على فهم الثقافة المشتركة. ويركز هذا النهج على الأنشطة التواصلية باستخدام العبارات العربية المناسبة للسياق والظروف ، بحيث لا يتكلم الطالب بطلاقة فقط ولكن أيضا وفقا للشروط. مشاكل البحث هي: 1. كيف تتم الممارسة في أسلوب التواصل القائم على فهم الثقافات المتقاطعة ، خاصة فيما يتعلق بالفلسفة والعبارات العربية في المدرسة الثانوية الإسلامية العليا حميد الرشيدي والمدرسة الثانوية الإسلامية العليا دار العلوم أولونغ 2. ما مدى فعالية استخدام المنهج التواصلي القائم على فهم الثقافات المتقاطعة خاصة فيما يتعلق بالفلسفة والعبارات العربية في المدرسة الثانوية الإسلامية العليا حميد الرشيدي والمدرسة الثانوية الإسلامية العليا دار العلوم أجونج؟ البحث التجريبي مع تصميم posttest الاختبار القبلي لمجموعة التحكم والتجربة. ويستخدم أربعة أدوات: الملاحظة ، والمقابلة ، والاستبيان والاختبار. وتبين النتائج التي توصل إليها الباحث أن القيم في القيمة الحقيقية لقصص t-test حميد الرزيدي في المدرسة الثانوية العليا = 6،44 أعلى من قيمة الجدول t عند 1٪ هي 2،763 وأعلى من قيمة الجدول t عند 5 2048. درع أولوم اجونج تي قيمة الاختبار = 6،31 أعلى من القيمة في 1 ٪ و 5 ٪ ، وهذا التقسيم هو نهج فعال لتحسين مهارات التحدث للطلاب في مدرستين خاصة في الطلاقة والعبارات العربية. الكلمة الرئيسية: النهج التواصلي القائم على ثقافة التفاهم ، مهاراة الكلام
دراسة عن الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج Syamfa Agny Anggara
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab Vol 1 No 1 (2018)
Publisher : Fakultas Tarbiyah Program Studi Pendidikan Bahasa Arab Institut Agama Islam Darullughah Wadda'wah Pasuruan

Show Abstract | Download Original | Original Source | Check in Google Scholar | DOI: 10.38073/lughawiyyat.v1i1.127

Abstract

مستخلص البحث الواقع التعليمي عن فرق استخدام وسائل التعليم في تدريس اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج، منها توفر وسائل التعليم، واستيعاب المعلم في استخدام وسائل التعليم، واختيار الوسائل التعليمية المناسبة بشخصية الطلاب، وتفعيل وظيفة وسائل التعليم وعوائق استخدامها. بناء على تلك المشكلات، افترض الباحث دراسات عن استخدام الوسائل التعليمية تكون مهما لحل المشكلات في استخدام الوسائل التعليمية. يهدف هذا البحث إلى تكشيف بعض الأمور التالية، (1) ملائمة الوسائل التعليمية المسخدمة بالمهارات اللغوية المدروسة في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج. (2) تفعيل وظيفة استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج. (3) عوائق استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج. هذا البحث الجامعي نوع من الدراسة الوصفية والكمية .في هذا البحث، تحصل بيانات تنفيذ اختيار الوسائل التعليمية المتوفرة في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج، وتفعيل وظيفة استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج، عوائق استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدارس الثانوية بمالانج. تضمّنت طريقة جمع البيانات على المقابلة وملاحظة والمواثقة. تدلّ نتائج البحث على (1) أنّ تنفيذ استخدام الوسائل التعليمية المستخدمة في تعليم اللغة العربية بالمدرسة الثانوية الحكومية الثالثة والمدرسة الثانوية المعلمين والمدرسة الثانوية المعلمات قد تناسب بالمهارات المدروسة. (2) تفعيل وظيفة استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدرسة الثانوية الحكومية الثالثة يكون تفعيلية بمستوى النجاح 88،3% للسبورة و89,68% لجهاز عرض البيانات و92,02% للصور و91,66% لمكبر الصوت و86,95% للبطاقة و92,38% للفيديو. حيث أن تفعيل وظيفة استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدرسة الثانوية المعلمين والمدرسة الثانوية المعلمات لايكون تفعيلية بمستوى النجاح 49,63% و57,57% للسبورة فقط. (3) عوائق استخدام الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية بالمدرسة الثانوية الحكومية الثالثة تتعلق بالوقت والمدرسة الثانوية المعلمين تتعلق بابتكار وسيلة التعليم والمدرسة الثانوية المعلمات تتعلق بتسهيلة الوسيلة. الكلمات المفتحية: الوسائل التعليمية، تعليم اللغة العربية، المدارس الثانوية بمالانج.
تطوير الكتاب "مختصرات اللغة العربية" لتعليم مهارة القراءة Yusuf Arisandi
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab Vol 1 No 1 (2018)
Publisher : Fakultas Tarbiyah Program Studi Pendidikan Bahasa Arab Institut Agama Islam Darullughah Wadda'wah Pasuruan

Show Abstract | Download Original | Original Source | Check in Google Scholar | DOI: 10.38073/lughawiyyat.v1i1.131

Abstract

ملخص البحث لا تُعلّم تعليم مهارة القراءة فى مدرسة مجاهدين الثانوية الأهلية سورابايا خصوصا فى فصل الثاني لأنه لا كتاب ولو واحدا الذي يناسب بحاجة التلاميذ هناك. بخلاف ذالك، قدرة المعلم لصناع الكتاب التعليمي الذي يناسب بحاجة التلاميذ بعيدا من الكفاية. هذا هو السبب الأساسي للباحث لإجراء البحوث فى هذه المدرسة. أما أهداف الباحث لإجراء البحوث فى هذه المدرسة هي الأول تطوير الكتاب "مختصرات اللغة العربية" لتعليم مهارة القراءة. الثاني معرفة فعالية الكتاب "مختصرات اللغة العربية" فى تعليم مهارة القراءة. كان سبع مراحل التي استخدمها الباحث خلال عملية البحث فهي دراسة مبدئية و تخطيط وتصميم الإنتاج وتجربة الإنتاج وتصحيح وتحكيم الخبراء وتصحيح نهائي. أما نتائج البحث خلاب عملية البحث هي : الكتاب "مختصرات اللغة العربية" الذي ألفه معطي على لفصل الثاني فى مدرسة مجاهدين الثانوية الأهلية سورابايا يطور بالكتاب الجديد بعنوان "تعليم اللغة العربية لتعليم مهارة القراءة" الذي ألفه يوسف اريسندي لفصل الثاني أيضا. وخصائص الكتاب الجديد هي يكون النصوص وكثرة التدريبات ومعالجة النحوية. وبعد ينظر الباحث على نتيجة الإختبار القبلي والبعدي ويقارن بين "t حساب" و "t جدول" إن هذا الكتاب المطور فعال لترقية مهارة القراءة لفصل الثاني فى مدرسة مجاهدين الثانوية الأهلية سورابايا بالدرجة t حساب (6,53) أكبر من t جدول (2,485). الكلمة الرئيسية : تطوير الكتاب – مهارة القراءة
علم المعاني وتعليمه في جامعة دار اللغة والدعوة بانقيل باسوروان جاوة الشرقية Muhamad Solehudin
Lughawiyyat: Jurnal Pendidikan Bahasa dan Sastra Arab Vol 1 No 1 (2018)
Publisher : Fakultas Tarbiyah Program Studi Pendidikan Bahasa Arab Institut Agama Islam Darullughah Wadda'wah Pasuruan

Show Abstract | Download Original | Original Source | Check in Google Scholar | DOI: 10.38073/lughawiyyat.v1i1.132

Abstract

علم المعاني هو العلم الذي يبحث أحوال اللفظ مثل التعريف والتنكير، والذكر والحذف، والإظهار والإضمار، والتقديم والتأخير، وغير ذلك. ويتبين كيف تكون هذه الأحوال واقعة في الكلام موقعا تطابق دواعى النفس ؟ ولم تأت زائدة ثقيلة، ولا متكلفة كريهة، وهذه الأحوال هي التي نسميها الخصائص. فعلم المعاني هو الأساس الأول في علوم البلاغة ، وذلك لأن العلم الذي يراد به بناء الجملة على نحو يؤدي إلى وفاء المعنى وتمامه طبقا لما يقتضيه الحال. ولما كانت التراكيب تختلف من أديب لآخر، ومن معنى لمعنى، طبقا لمقتضى الحال، وبحيث تكون التراكيب المستخدمة قد جاءت على وجه من وجوه النحو، كان وجود ما أطلق عليه علم المعاني من الأمور الضرورية التي تكشف عن مدى مطابقة الوجه المستخدم في التركيب لمقتضى الحال . نظرا إلى أهمية هذا العلم ، فينبغي لمعلّمه أن يسلك طريقة جذابة في تعليمه لترغيب الدارسين في تعلم هذا العلم . وفي هذه الورقة البحثية يريد الباحث أن يبحث عن تعليم علم المعاني في جامعة دار اللغة والدعوة الإسلامية بانقيل ، فقد حاول مدرّس علم المعاني في هذه الجامعة على حصول طريقة سهلة في تفهيم هذا العلم لدى طلابه . الكلمة الرئيسية : علم المعاني وتعليمه

Page 1 of 1 | Total Record : 5